banat pink



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثصفحة ألعاب منتدى Banat Pinkالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحلة الى جنة الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة حزن
مرآقبــــة ♥
مرآقبــــة ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 212
النِقآطْ : 306
تَقْيِيمى : 18
عمـري..~ : 19

مُساهمةموضوع: رحلة الى جنة الله   الجمعة أغسطس 16, 2013 2:48 pm

پسم آلله آلرحمآن آلرحيم

آلسلآم عليگم و رحمة آلله و پرگآته

پسم آلله آلرحمن آلرحيم
رحلة إلى آلچنة

هيآ پنآ نريد أن نحلّق عآليآً لتسمو أروآحنآ آلى منزلة عظيمة ، هيآ پنآ ندخل آلچنة ،آلمگآن آلذي نتمنآ أن ندخله چميعآً


وحآن ألآن آلوقت لدخلوهآ آلذى مآ عليگ إلآ آلآسترخآء و قرآءة هذه آلگلمآت وآنت موقن پأنهآ صحيحة لأني آستخرچتهآ من مصدر موثوق چدآ هو "آلنهآية في آلفتن و آلملآحم لآپن گثير آلدمشقي"


وآلآن ، آسترخآء تشغيل آلتخيل آلذي سننطلق په آلى آلچنة وچمع گل آلأحآسيس و آلشعور هيآ پنآ.


أنت ألآن و قد آنتهيت من آلموقف آلعظيم آلذي گآن من أصعپ آلأشيآء عليگ و على آلأمم گلهآ و هآ آنت ترى و قد مدّ صرآط طويل ، يآ ويلي إن چهنم من تحته سودآء مظلمة و گلآليپهآ في آنتظآر آلمآرّين عليه ولآ پدّ آن نمر عنه ، آنه آحد من آلسيف و أدق من آلشعرة ، آه مآ هذآ ؟ إن آلله يعطي گل إنسآن نورآً ليمر عن ذلگ آلصرآط ... آلحمد لله فآلنور آلذي أعطيته عظيم ، لقد گنت في آلدنيآ مطيعآ لله وقّآفآً على حدوده لآ تتعدّآهآ ، وآليوم آنت تعطى ذلگ آلنور آلعظيم ،وتأخذ إذن آلچوآز على آلصرآط


"پسم آلله آلرحمن آلرحيم ، هذآ گتآپ من آلله آلعزيز آلحگيم لفلآن ، أدخلوه چنة عآلية ، قطوفهآ دآنية "


ورسول آلله يقول : " رپ سلم سلم"


وآلملآئگة تقول : "رپ سلم سلم"


وهآ آنت پين آلنآس ,محشور معهم تمشي آلى آلچنة و رسول آلله رآگپ نآقة و پلآل ينآدي آلأذآن پين يديه فإذآ قآل آشهد أن لآ آله إلآ آلله ، وآشهد أن محمد رسول آلله صدقه آلأولون وآلآخرون


هآ هو رسول آلله يستفتح آلچنة فيقول خآزنهآ : من آنت ؟


فيقول رسول آلله : محمد فيقول : پگ أمرت ألّآ آفتح لأحد قپلگ


هآ آنت ضمن آلوفد آلذي وصفهم رسول آلله ، أتذگر يوم قرأ عليآً (يوم نحشر آلمتقين آلى آلرحمن وفدآ) فقآل عندهآ (مآ أظن آلوفد إلآ آلرگپ يآ رسول آلله )


فقآل صلى آلله عليه و سلم : وآلذي نفسي پيده إنهم إذ يخرچون من قپورهم يُستقپلون ، أو يؤتون پنوق پيض لهآ أچنحة ، وعليهآ رحآل من آلذهپ شرآگ نعآلهم نور يتلألأ (آنظر آلى شرآگ نعلگ (أي رپآط حدآءگ) )گل خطوة منهآ مد آلپصر فينتهون آلى شچرة ينپع من أصلهآ عينآن ( آترآهمآ ) فيشرپون من أحدآهمآ (آشرپ) فيغسل مآ في پطونهم من دنس ،ويغتسلون من آلأخرى (آغتسل) فلآ تشعث آپشآرهم (پشرتهم) پعدهآ أپدآ ، و تچري عليهم نظرة آلنعيم ، فينتهون أو يأتون پآپ آلچنة ( هآ آنت ألآن على پآپهآ ) فإذآ حلقة من يآقوتة حمرآء على صفآيح آلذهپ (آنظر مآ أچملهآ) فيضرپون پآپ آلحلقة على آلصفآيح (آضرپ آلپآپ ) فسمع لهآ طنين پأعلى فيپلغ گل حورآء أن زوچهآ قد آقپل ( هآ آنت ضرپت حلقة آلپآپ و علمت حورآئگ پقدومگ ) فتپعث قيّمهآ(خآدمهآ) فيفتح له ( هآ قد فتح آلپآپ لگ ) فإذآ رآه خرّ له سآچدآً فقول : آرفع رأسگ ، إنمآ أنآ قيّمگ وگّلت پأمرگ ( و هآ هو يتپعگ و يقفو أثرگ )


گمآ قآل صلى آلله عليه و سلم فيستخف آلحورآء پآلعچلة ، فتخرچ من خيآم آلدرّ وآليآقوت(هآ هي خرچت) حتى تعآنقه( أتشعر پحرآرة ضمتهآ لگ) و ثم تقول : آنت حپي وأنآ حپگ و آنآ آلخآلدة آلتي لآ أموت ،


وأنآ آلنآعمة آلتي لآ أپأس ، و آنآ آلرآضية آلتي لآ آسخط ، وأنآ آلمقيمة لأتي لآ آظعن (هل تسمعهآ )؟)


فيدخل پيتآً من أسّه (أسآسه) آلى سقفه مئة ذرآع ، پنآءه من چندل آللؤلؤ ، طرآئقه آحمر و آخضر و آصفر ، ليس منهآ طريقة تشآگل صآحپتهآ ( هل ترى پيتگ ؟ آنظر .. آنظر ) و في آلپيت سپعون سريرآً ، على گل سرير سپعون حشيّة ،على گل حشيّة سپعون زوچة ، على گل زوچة سپعون حلّة ، يرى مخ سآقهآ من ورآء آلحلل ( آلثيآپ) يقضي چمآعهآ في مقدآر ليلة من ليآليگم هذه ، آلأنهآر من تحتهم تطرد ( تسير) آنهآر من مآء غير آسن ، صآف لآ گدر فيه و آنهآر من لپن لم يتغير طعمه ، لم يخرچ من ضروع آلمآشية ، وآنهآر من خمر لذةً للشآرپين ، لم يعصرهآ آلرچآل پأقدآمهم ، وآنهآر من عسل مصفّى ، لم يخرچ من پطون آلنحل ( أشآهدت هذه لآنهآر مآ أچملهآ!، مآ أروعهآ !، آنگ في آلچنة ! ) فيستحلي آلثمآر ، فآن شآء أگل قآئمآ و إن شآء أگل متگئآً (وأنت گيف تحپ آلأگل ؟ قآئمآ أم متگئآً ) ثم تلآ : ( ودآنية عليهم ظلآلهآ و ذللت قطوفهآ تذليلآ ) فيشتهي آلطعآم ، فيأتيه طير آپيض أو آخضر فترفع أچنحتهآ فيأگل من چنوپهآ أي آلألوآن شآء ( أتحپه مقليآً ، مشويَآً ، متپّلآً ... گيف تريد آلأگل ؟ ) ثم تطير فيذهپ


فيدخل آلملگ فيقول : سلآم عليگم


أتسمعه ؟ (وتلگ آلچنة آلتي أورثتموهآ پمآ گنتم تعملون )




وهآ آنت تأخذ سوآر آلفرح حين ترى صورة أهل آلچنة ، و تلپس لپآسهم ، و تحلّى حليّهم ، و ترى أزوآچگ و خدمگ ، ولو گآن ينپغي أن تموت لمت ألآن من سوآر فرحگ فقآل لگ : أرأيت سوآر فرحتگ هذه ؟ فإنهآ قآئمة لگ أپدآ


وهآ آنت نتظر آلى نفسگ لترى مآ تغير عليگ ,فأنت على صورة آلقمر ليلة آلپدر , أو صورة أشد گوگپ دري في آلسمآء أضآءه, لآ تپول ولآ تتغوط ولآ تمخط , مشطگ ذهپ , وريحگ مسگ ومچآمرگ آلألوه وأزوآچگ آلحور آلعين , وخلقگ على خلق أهل آلچنة گأنگم رچل وآحد


وصورتگ على أپيگ آدم ستون ذرآعآ وعرضگ سپع أذرع وعمرگ ثلآثآ وثلآثين ولآ تزيد عليهآ أپدآ


وعلى حسن يوسف, ولسآن محمد, أچرد ,أمرد, مگحل(معنآه: معرون من آلشوآئپ وآلقپآئح)،.


وآلآن آنت تمشي في آلچنة للتعرف عليهآ أگثر , أنظر إنهآ لپنة (طوپة) من فضة ولپنة من ذهپ وملآطهآ ( آلطين آلذي يچعل پين آلأحچآر في آلپنآء(آسمنت))آلمسگ وحصپآءهآ آللؤلؤ وآليآقوت , وترآپهآ آلزعفرآن


وأنت دخلتهآ فتنعم ولآ تپأس وتخلد ولآ تموت ولآ تپلى ثيآپگ ولآ يفنى شپآپگ


وهآ هي آلچنة تتگلم فتقول ( قد أفلح آلمؤمنون), وتقول آلملآئگة (طوپآگ منزلة آلملوگ


لقد گنت في آلدنيآ تلقي أخآگ فتسلم عليه و ترد عليه آلسلآم فقد أفشيت آلسلآم وأطعمت عيآلگ وآهلگ حتى أشپعتهم فقد أطعمت آلطعآم , ولقد صمت رمضآن ومن گل شهر ثلآثة أيآم فقد أديت آلصيآم ولقد صليت آلعشآء آلأخيرة وصلآة آلغدة(آلصپح) چمآعه لقد صليت پآلليل وآليهود وآلنصآرى نيآم ( أتذگر) فآپشر آليوم في آلچنة پغرفآ من أصنآف آلچوآهر گلة , يرى ظآهرهآ من پآطنهآ , فيهآ من آلنعيم وآللذآت وآلشفوف (ضَرْپ من آلسُّتور يسْتشِف مآ ورآءه )مآ لآ عين رأت ولآ أذن سمعت


أنظر آلى سقف آلچنة نور تتلألأ گآلپرق آللآمع , لولآ آن ثپت آلله پصرگ لأوشگ آن يخطف


أمآ إذآ گنت من أصحآپ أهل آلأسقآم وآلأوچآع وآلپلوى فآپشر پغرفآ ليس فيهآ معآليق من فوقهآ ( ليست معلقة) ولآ عمد من تحتهآ تدخلهآ گأشپآه آلطير


أمشي قليلآ لتصل آلى خيمتگ أنظر إليهآ --- إنهآ دره مچوفة طولهآ فرسخ(مقدآر ثلآثة أميآل وآلميل في گَلَآمِ آلْعَرَپِ مِقْدَآرُ مَدَى آلْپَصَرِ مِنْ آلْأَرْضِ وعرضهآ فرسخ آنظر آلى أپوآپهآ إنهآ لهآ ألف پآپ من ذهپ حولهآ سرآدق(تُمَدُّ فوق صَحْن آلدآر ) دوره خمسون فرسخآ ,و يدخل عليگ من گل پآپ پهدية من آلله عز وچل (و آلملآئگة يدخلون عليهم من گل پآپ)(آلرعد)


وأنت تمشي وتنظر وتسر پمآ ترى فترآپ آلچنة درمگة پيضآء مسگ خآلص


آنظر آلى آنهآر آلچنة وهي تفچر من چپل مسگ فهي لآ حدود لهآ في آلأرض حآفتآهآ آللؤلؤ وقپآپهآ آللؤلؤ وطيپهآ آلمسگ آلأذفر ( آلأذفر آلذي لآ خلط له))


آنظر آلى پحر آلپن وپحر آلمآء وپحر آلعسل وپحر آلخمر وگيف تشقق آلأنهآر منهآ پعد


آنظر آلى چريآنهآ وگثرته وهآ آنت تپسطهآ حيث تريد وفي آلمحل آلذي تحپ


وأنت تسير تصل آلى نهر آلگوثر آلنهر آلذي أعطآه آلله آلى حپيپگ ونپيگ محمد صلى آلله عليه وسلم آنه أشد پيآضآ من آللپن وأحلى من آلعسل وفيه طير أعنآقهآ گأعنآق آلچزور(آلأپل) , وتلگ آلطيور نآعمة وآگلهآ آنعم منهآ


آنت فرح چدآ وأنت تسير فهذآ آلمگآن آلذي ستحيآ په أپدآ إن شآء آلله ,لآ موت آليوم ولآ تعپ ولآ نصپ


تمشي وتنظر يمنة ويسرة لترى آلأشچآر حيث سوقهآ من آلذهپ وتمر عن آلنخيل وتقف پچآنپهآ مليآ لتنظر إليهآ فچذوعهآ من زمرّد آخضر و فروعهآ من ذهپ آحمر وسعفهآ گسوة لأهل آلچنة منهآ مقطعآتهم و حللهم ، تمرهآ أمثآل آلقلآل و آلدلّآء ( آلچرة وآلدلو ) آشد پيآض من آللپن و آحلى من آلعسل وآللپن من آلزپد ليس فيه عچم


و تتأمل آلظل آلممدود شچرة في آلچنة على سآق قدر مآ يسير آلرآگپ آلمچد في ظلهآ مئة عآم في گل نوآحيهآ و هآ هم أهل آلچنة يخرچون من آلغرف و غيرهم ليتحدثوآ في ظلّهآ


آنظر إليهم لقد آشتهى آحدهم لهو آلدنيآ فأرسل آلله ريحآ من آلچنة فحرّگ تلگ آلشچرة پگل لهو گآن في آلدنيآ


تأمل عنپهآ و عظم آلعنقود فيهآ مسيرة شهر للغرآپ آلآپقع لآ يفتر( لآ يتعپ ) و عظم حپتهآ تتخذ منهآ دلوآً


وهذه شچرة طوپآ مسيرة مئة سنة ، ثيآپ أهل آلچنة تحرچ من أگمآمهآ


وهذه سدرة آلمنتهى في آلسمآء آلسآپعة ، آنه غشيهآ نور آلرپ چلّ چلآله و آنه غشيتهآ آلملآئگة عليهآ مثل آلغرپآن ( يعني گثرة ) وآنه غشيتهآ فرآش من ذهپ و غشيتهآ ألوآن متعددة لآ يستطيع آحد أن ينعتهآ ، نقپهآ مثل قلآل هچر(سُمِّيَتْ قِلَآلًآ لِأَنَّهَآ تُقَلُّ أَيْ تُرْفَعُ إذَآ مُلِئَتْ وَقَدَّرَ آلشَّآفِعِيُّ رَحِمَهُ آللَّهُ آلْقُلَّتَيْنِ پِخَمْسِ قِرَپٍ وَأَصْحَآپُهُ پِخَمْسِ مِآئَةِ رِطْلٍ وَزْنً گُلُّ قِرْپَةٍ مِآئَةُ رِطْلٍ) ، وورقهآ مثل آذآن آلفيلة و هي يخرچ من سآقهآ نهرآن ظآهرآن و نهرآن پآطنآن و حين سأل صلى آلله عليه و سلم عنهمآ أچآپه چپريل عليه آلسلآم پآن آلنهرآن آلپآطنآن في آلچنة و آن آلنهرآن آلظآهرآن فآلنيل و آلفرآت


و تتعچپ حين ترى آلسدر آلذي گآن يؤذي آلنآس پشوگه في آلدنيآ و قد خضض آلله شوگه فچعل آلله مگآن گل شوگة ثمرة فإنهآ لتنپت تمرآً ينفتق آلتمر منهآ عن آتنين و سپعين لونآً مآ فيهآ لون يشپه آلأخر


ولقد گنت في آلدنيآ تگثر من سپحآن آلله و آلحمد لله و لآ آله إلآ آلله و آلله آگپر ، سپحآن آلله آلعظيم و پحمده ؟، فآليوم تگثر غرآسگ من شچر آلچنة پقدر تسپيحگ في آلدنيآ


و تتآپع مسيرتگ لترى ثمآر آلچنة لآ تنقطع في پعض ألآزمآن پل هو موچود في گل آوآن ليس دونهآ حچآپ و لآ مآنع پل إذآ أردتهآ هي موچودة سهلة ، منآلهآ قريپ ، ولو گآنت في أعلى آلشچرة


إذآ أردت أخذهآ آقترپت منگ


حين تذوقهآ تعلم أن ليس في آلچنة من آلدنيآ إلآ آلأسمآء


يآ سلآم---- يآ سلآم ----على ذلگ آلطآئر عنقه گأعنآق آلپخت (آلنوق) يصطفّ على يدگ و تقول لگ يآ ولي آلله رعيت في مروچ تحت آلعرش و شرپت من عيون آلنسيم ، فگل مني ... و لآ تزآل تفتخر پين يديگ حتى يخطر على قلپگ أگل آحدهآ ، فتخر پين يديگ على ألوآن مختلفة فتأگل منه مآ تريد حتى إذآ شپعت تچمعت عظآم آلطآئر ، فصآر يرعى في آلچنة حيث شآء


آمسگ آلآنية گي تشرپ هي من فضة في صفآء آلزچآچ لم يگن له نظير في آلدنيآ ، و هي مقدّرة على قدر گفآيتگ في شرپگ لآ تزيد ولآ تنقص


وگلمآ چآءگ آلخدم پشيء من ثمآر و غيرهآ حسپته آلذي أتوآ په من قپل هذآ لمشآپهته في آلظآهر وهو في آلحقيقة خلآفه فتشآپهت آلأشگآل و آختلفت آلحقآئق و آلطعوم وآلروآئح


حتى قوّتگ زآدت فهي پقوة مئة رچل في آلمطعم وآلمشرپ و آلشهوة وآلچمآع, و حين تگون لگ حآچة(آلذهآپ للحمآم أچلگم آلله) يفيض آلعرق من چلدگ مثل ريح آلمسگ فإذآ آلپطن قد ضمر


ولگن هوآ آلأرض غلپ عليگ و آشتقت أن تزرع فآستأذنت رپگ في آلزرع فقآل لگ رپگ : آلست فيمآ شئت ؟ قلت :پلآ ، ولگن أحپ آنآ آزرع فتپذر فپذآر آلطرف نپآته و آستوآئه و آستحضآره ، فگآن أمثآل آلچپآل فقآل آلله عز وچل لگ : دونگ يآ آپن آدم ، فآنه لآ يشپعگ شيء


وتسير في آلچنة لترى فيهآ خيلآ وإپلآ هفآفه مرهفه تسير خلآل ورق آلچنة لتزور من تشآء عليهآ


وهنآگ آلفرس من يآقوتة حمرآء لهآ چنحآن تطير پگ في آلچنة حيث شئت


وتصور نفسگ وأنت ترگپ في ألف ألف من خدمگ من آلولدآن آلمخلدين على خيل من يآقوت آحمر لهآ أچنحة من ذهپ


وهآ آنت تشتآق آلى إخوآنگ في آلدنيآ فيسير سريرگ آلى أسرتهم فتچتمعوآ چميعآ وهآ آنت تسأل صآحپگ : أتعلم متى غفر آلله لنآ ؟ فيقول لگ: گنآ في موضع گذآ وگذآ فدعونآ آلله فغفر لنآ


و هآ آنت متگئ في آلچنة سپعين سنة قپل أن تتحرگ و تأتيگ زوچتگ فتضرپگ على منگپيگ ( على گتفيگ) فتنظر وچهگ على خدهآ أصفى من آلمرآة و إن أدنى لؤلؤة عليهآ لتضيء مآ پين آلمشرق وآلمغرپ ، فتسلّم عليگ فترد آلسلآم وتسألهآ من أنتي ؟ فتقول : أنآ آلمزيد ، و آنه ليگون عليهآ سپعون ثوپآ أدنآهآ مثل آلنعمآن من طوپآ فينفذهآ پصرگ حتى مخ سآقهآ من ورآء ذلگ ، وآن عليهآ آلتيچآن وآن أدنى لؤلؤة عليهآ لتضيء مآ پين آلمشرق وآلمغرپ


آنظر آلى آلحور آلعين تغزّل تغزّل فهنّ ضخآم آلعيون ، آشفآر آلحور پمنزلة چنآح آلنسر وهنّ أصفى من صفآء آلدرّ لذي في آلأصدآف وآلذي لم تمسّه آلأيدي ، خيّرآت آلأخلآق ، حسآن آلوچوه ، رقّتهن گرقة آلچلد آلذي يگون دآخل آلپيضة فيمآ يلي آلقشرة


وآنظر آلى زوچتگ آلتي گآنت معگ في آلدنيآ و قد فضّلهآ آلله على آلحور آلعين پصلآتهآ و صيآمهآ و عپآدتهآ لله ، آنظر إليهآ و قد آلپس آلله وچههآ آلنور و چسدهآ آلحرير ، پيضآء آللون ، خضر آلثيآپ ، مچآمرهآ آلدرّ و أمشآطهآ آلذهپ ، و تقول : نحن آلخآلدآت فلآ نموت و نحن آلنآعمآت فلآ نپأس أپدآ ، و نحن آلمقيمآت ، فلآ نضعن أپدآ ، آلآ ونحن آلرآضيآت فلآ نسخط أپدآ ، طوپآ لمن گآن لنآ و گنآ له


و قد صآر عچآئز آلدنيآ في آلچنة متعشّقآت متحپپآت على ميلآد وآحد


و آنظر هذه آلمپآرزة پين آلحور آلعين و آلنسآء آلدنيآ حين يرفعن (آلحور) آصوآتآ لم تسمع آلخلآئق پمثلهآ وهنّ يقلن : نحن آلخآلدآت فلآ نپيد و نحن آلنآعمآت فلآ نپأس و نحن آلرآضيآت فلآ نسخط ، طوپآ لمن گآن لنآ و گنآ له


وإچآپة آلمؤمنآت من نسآء أهل آلدنيآ : نحن آلمصلّيآت ومآ صليّتن و نحن آلصآئمآت و مآ صمتنّ ونحن آلمتوضئآت و مآ توضأتنّ و نحن آلمتصدّقآت و مآ تصدقتنّ


آنظر آلى نفسگ وأنت تفضي في آلغدآة آلوآحدة آلى مئة عذرآء


وهآ أنت تمس أزوآچگ پذگر لآ يملّ و شهوة لآ تنقطع ثم تعود نسآئگ أپگآرآ


وأمآ إذآ آشتهيت آلولد في آلچنة گآن حمله و وضعه و سنّه في سآعة گمآ تشتهي


آنظر آلى آلرآحة آلدآئمة و هآ أنت تقف پين آلمؤمنين و آلله عز وچل يگلّمگ مع آهل آلچنة ( أتسمع قول آلله تعآلى ؟ ) : يآ أهل آلچنّة


فتقولون : لپيگ رپنآ و سعديگ


فيقول : هل رضيتم ؟


فتقولون : مآ لنآ لآ نرضى ، و قد أعطيتنآ مآ لم تعطي أحدآ من خلقگ ؟


فيقول : إنمآ أعطيتگم أفضل من ذلگ


فتقولون : يآ رپنآ ، فأي شيء أفضل من ذلگ ؟


فيقول : أحلّ عليگم رضوآني ، فلآ أسخط عليگم پعده أپدآ


وپينمآ أنت چآلس مع أهل آلچنة في مچلس لگم إذ سطع نور على پآپ آلچنة فرفعتم رؤوسگم (آرفع رأسگ) فإذآ آلرپ قد أشرق


فقآل : يآ أهل آلچنة سلوني


قلتم : نسألگ آلرضآ عنّآ


قآل : رضآئي أحلگم دآري و أنآ لگم گرآمتي و هذآ أوآنهآ فسلوني


قلتم : نسألگ آلزيآدة


فيأتون پنچآئپ(هِيَ نِسْپَةٌ إلَى مَهْرَةَ پْنِ حَيْدَآنَ وَهِيَ نَچَآئِپُ تَسْپِقُ آلْخَيْلَ وَزَآدَ پَعْضُهُمْ فِي صِفَآتِهَآ فَقَآلَ لَآ يُعْدَلُ پِهَآ شَيْءٌ فِي سُرْعَةِ چَرَيَآنِهَآ وَمِنْ غَرِيپِ مَآ يُنْسَپُ إلَيْهَآ أَنَّهَآ تَفْهَمُ مَآ يُرَآدُ مِنْهَآ پِأَقَلِّ أَدَپٍ تُعَلَّمُهُ وَلَهَآ أَسْمَآءٌ إذَآ دُعِيَتْ أَچَآپَتْ سَرِيعًآ) من يآقوت آحمر أزمتهآ زمرّد آخضر و يآقوت آحمر فتچلسون عليهآ ، تضع حوآفهآ عند منتهى طرفهآ ( أرأيت آلسرعة ؟ ) فيأمر آلله فيچيء چوآر من آلحور آلعين و هنّ يقلنَ : نحن آلنآعمآت فلآ نپأس ، ونحن آلخآلدآت فلآ نموت ، أزوآچ قوم مؤمنين گرآم ( أتسمعهم ؟ ) و يأمر آلله پگثپآن من مسگ (چپل من مسگ ) آذفر آپيض ، فينثر عليگم ريحآً يقآل لهآ آلمنثرة ( أتشم آلرآئحة ؟ ) حتى ينتهي پگم آلى چنة عدن - وهي قصپة آلچنة - فتقول آلملآئگة يآ رپنآ قد چآء آلقوم ، فيقول : مرحپآ پآلصآدقين ، مرحپآ پآلطآئعين ، فيگشف لگم آلحچآپ فتنظرون آلى آلله عزّ و چلّ فتتمتعون پنور آلرحمن حتى لآ يپصر پعضگم پعضآً


فيقول : آرچعوهم آلى قصورهم پآلتحف


فترچعون ، وقد أپصر پعضگم پعضآً








كفى دموعآ...فقد ذبلت عينآى
كفى حزن...فالألم اصبح هوآى

كفى خوف...فالظلآم اصبح مأوآى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة ع الموضة
مشرفــة عامـــة ♥
مشرفــة عامـــة ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 456
النِقآطْ : 628
تَقْيِيمى : 55
عمـري..~ : 22

مُساهمةموضوع: رد: رحلة الى جنة الله   الجمعة أغسطس 16, 2013 7:31 pm

جزااكك الله كل خير
على الطرح الحلو
تم التقييم






شكرآ Relina

Spoiler:
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Queen Alkuwari
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 652
النِقآطْ : 1192
تَقْيِيمى : 215
عمـري..~ : 20

مُساهمةموضوع: رد: رحلة الى جنة الله   الجمعة أغسطس 16, 2013 8:18 pm

الله يجعلنا احنا وياكم من اصحاب الجنة 
تسلمين حبيبتتي ع الطرح الرائع 
وجزاج الله الف خخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مزنة
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 670
النِقآطْ : 1378
تَقْيِيمى : 321
عمـري..~ : 20

مُساهمةموضوع: رد: رحلة الى جنة الله   الجمعة أغسطس 16, 2013 8:21 pm

جعلنا واياك في الجنه 
مسكنا عامرا شامخا
مشكوره عالطرح الجميل
تحياتي لك مزنهـ




 شكرا لكي ياحبيبة القلب (نوشا)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نووسه احلى بنوته
مرآقبــــة ♥
مرآقبــــة ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 181
النِقآطْ : 232
تَقْيِيمى : 21

مُساهمةموضوع: رد: رحلة الى جنة الله   الجمعة أغسطس 16, 2013 9:57 pm

جزاك الله خير
طرح رائع بل مذهل
اللهم ارزقنا الجنة
تم الــ ++






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
katy perry
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
نَآئبـــةٍ المُديرَهہَ ♥
avatar

بلدى :
MY MMS :
مساهماتك عندنا : 1163
النِقآطْ : 2010
تَقْيِيمى : 284
عمـري..~ : 17

مُساهمةموضوع: رد: رحلة الى جنة الله   السبت أغسطس 17, 2013 12:22 pm

جزآكك الله خيرآ 
ع طرح رآئع ومفيد
تستآهلين التقييم
وآصلى ابدآ‘كك  








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحلة الى جنة الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
banat pink :: « اسلآمنآ » :: ۞·.·نفحّات ايمانيـِہ ·.·۞-
انتقل الى: